بنوك الحليب في منظور الشريعة الإسلامية

  • الأستاذ الدكتور ف. م. حمدون

Abstract

يهدف هذا البحث إلى تقديم حل شرعي لمشكلة نزلت في هذه الأمة، وهي بنوك الحليب من أنواع الرضاعة. فمن فضل الله ورحمته على عباده المؤمنين أن جعل شريعته الخاتمة تقوم على عدَّة خصائص أبرزها: اتصافها بالثبات والمرونة، قادرة على مواكبة الحياة وتطورها؛ لأن حاجات الناس وغاياتهم لا تنتهي ولا تتوقف، وإنما تتجدَّد وتتغيَّر وتتعدَّد أشكالها وتتباين أوصافها، وشريعتنا الغرَّاء - بثبات أصولها، ومرونة فروعها - قادرة على تلبية احتياجات الناس ومواكبة كل عصورهم، وفي ذلك دلالة على خلود الشَّريعة وبقائها صالحة لكل زمان ومكان. وغاية ما في الأمر أن يدرك أولو العلم، والراسخون منهم مقاصد الشَّريعة وما فيها من ضروريات وحاجيَّات وتحسينيَّات، وأن يستنبطوا الحكم الشَّرعيَّ في ضوء كتاب ربِّهم وسنَّة نبيهم - صلى الله عليه وسلم - دون إفراط أو تفريط.

Published
2022-03-04
How to Cite
الأستاذ الدكتور ف. م. حمدون. (2022). بنوك الحليب في منظور الشريعة الإسلامية. Al-Bukhari Journal of Arabic and Islamic Studies, 1(1), 33-41. Retrieved from http://albukharijournal.in/index.php/abjais/article/view/45