هدي النبي صلى الله عليه وسلم في التعامل مع الأطفال

  • الأستاذ الدكتور عمار فطاني
Keywords: الكلمات المفتاحية: القرآن، السنة، الأطفال، الهدي النبوي، المعاملة.

Abstract

من نعم الله تعالى على عباده أن يرزقهم ذرية؛ إذ في وجودها استمرار للعنصر البشري وبقاء للنسب وتقوية للراوبط الأسرية وتجسيد لعواطف الأبوة والبنوة. وتزداد أهمية هذه النعمة، ويرتفع قدرها إذا اتصفت هذه الذرية بالخير والصلاح وحسن الخلق والاستقامة على الطريق القويم والأسوة الحسنة للآخرين يحتذون بها. ولا يمكن تحقيق هذا الهدف السامي إلا برعاية الطفل وحسن تربيته، والقيام على شؤونه كلها منذ ولادته إلى أن يستقل بحياته. ولقد ضرب النبي صلى الله عليه وسلم المثال الأسمى من خلال سيرته العطرة في بيان الهدي النبوي للتعامل مع هذه الشريحة المهمة من المجتمع؛ إذ إنها مستقبل الأمة ومعينها الذي لا ينضب. ولقد كان النبي صلى الله عليه وسلم غاية في الرحمة والشفقة بالصغار وحسن التعامل معهم، وأوصى أتباعه وأمته بأن يتقوا الله تعالى في أولادهم، وأن يتعاهدوهم بالرعاية والحماية وحسن التربية، واختيار البيئة الحسنة في داخل البيت وخارجه حتى لا يكونوا عرضة لأي مؤثرات تحول دون اكتسابهم لمكارم الأخلاق، ومحاسن السير. ويسعى هذا البحث إلى تحديد هدي النبي صلى الله عليه وسلم في التعامل مع الأطفال من خلال الأحاديث الواردة في ذلك، إضافة إلى النماذج المنقولة في السيرة النبوية والتي تمثل مثالا تطبيقيا للطريقة النبوية في تربية الأطفال، ومنهجا نبويا للتعامل معهم.

Published
2022-03-04
How to Cite
الأستاذ الدكتور عمار فطاني. (2022). هدي النبي صلى الله عليه وسلم في التعامل مع الأطفال. Al-Bukhari Journal of Arabic and Islamic Studies, 1(1), 7 - 16. Retrieved from http://albukharijournal.in/index.php/abjais/article/view/42